fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

أسس بناء المحتوى اللغوي في التعليم السحابي (Online)

د . خالد حسين أبو عمشة

أستاذ اللسانيات التطبيقية المشارك والمدير الأكاديمي لمعهد قاصد

قفز معدل نمو التعلم السحابي قفزات غير مسبوقة في ظلّ جائحة كورنا، وذلك من حيث الموارد والأدوات والتنوع والتكنولوجيا والمحتوى، إلخ. ورافق ذلك نموًا مطردًا في عدد الطلبة الملتحقين به، والمؤسسات التعليميّة، والشركات، والمراكز التعليميّة المهتمة فيه وما إلى ذلك، فما هو المحرك والمحفز يا ترى لكل هذا النمو؟ الجواب بكل بساطة هو الإقبال على التعليم السحابي وقبوله، إنّه وقت الابتكار، والابتكار يجلب النجاح ويحققه.

وكانت الإحصاءات المتوافرة قبل جائحة كورنا واعدة في الثورة التكنولوجيّة التي أحدثتها في التعليم، وقدرت قبيل الجائحة بـ 325 بليون دولار في السوق العالمية (Chernev,2020)، ولا ريب أن هذا الرقم سيزيد زيادة مهولة بل ربما سيتضاعف أضعافًا مضاعفة في ظلّ الإقبال الكبير الذي حصل بسبب جائحة كورنا حيث تحولت جامعات عملاقة وعريقة غير معدودة إلى التعليم السحابي وهو أمر لم يكن بالحسبان ولم يدخل في التقديرات الإحصائيّة الأخيرة.

كما تشير بعض الإحصاءات العامة التي صدرت مؤخرًا إلى أنّ مئات الملايين من طلبة المدارس والجامعات قد التحقوا فعليًا بالتعليم السحابي بعد أزمة كورونا (Ma, 2020).

ونقطة الإنطلاق الكبرى لأيّ صف سحابي هي اختيار منصة التعليم السحابيّة التي تتواءم مع فلسفتك التدريسية وإمكانتك الماديّة وأهم شيء أن تكون سهلة صديقة للاستخدام سهلة التطبيق في الحواسيب والأجهزة اللوحيّة والهواتف الذكيّة، يفهم المتعلمون بسهولة كيفية عمل منصة المحتوى الرقمي، وكيفية استخدامها بشكل أكثر فاعلية.

والنقطة الجوهريّة الثانية ضرورة الوعي بالفروق بين التدريس الواقعي والتدريس السحابي؛ لأنّ الوعي أهم ركيزة في تحقيق الأهداف المنشودة، التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند بناء المحتوى السحابي. وهذا جدول يبين بعض الفروض الأساسية بين التدريس الواقعي وبين التدريس السحابي.

مجال المقارنة

التدريس الواقعي

(في الغرفة الصفية)

التدريس السحابي (Online)

الإنترنت

محبذة

ضرورية

الأجهزة الإلكترونيّة

محبذة

ضرورية

المكان

غرفة تدريسة محددة

من أي مكان في العالم

الوقت

متزامن

هجين: متزامن وغير متزامن

المرونة

صارم

مرن

مهارات الطباعة

محبذة

ضرورية

لغة الجسد

مهمة في التواصل

دورها محدود

خصائص المعلّم

مهارات عادية

يحتاج إلى مهارات إضافية

خصائص المتعلم

تناسب الجميع

تحديات لبعض الفئات

المادة التعليمية

ورقية في أغلب الحالات

مقروءة وسمعية وبصرية وسمعية بصرية

طراق التدريس

تقديم المعرفة وتسهيلها

تسهيل المعرفة

عب التدريس

أقل على المعلم

أكثر على المعلم والمتعلم

التقويم

متنوع

أقل تنوعًا

الاختبارات وتصحيحها

شخصي غالباً

آلي

القلق

قلق طبيعي

للمدرس والدارس

قلق أكثر

للمدرس والدارس

عادات التعلم

يناسب الجميع

أنسب للسمعيين البصريين

التعليمات

واضحة عمومًا

أكثر وضوحًا ودقة

التواصل

شكل واحد

وسائل مختلفة

الإدارة

عادية

متابعة حثيثة

الوقت

متزامن

متزامن وغير متزامن

الدافعية

متنوعة

يحتاج إلى دافعية عالية

مهارات التواصل

متنوعة

يحتاج إلى مهارات أعلى

الاستقلاليّة

متنوعة

كبيرة

طريقة التواصل

شفوية

شفوية وكتابية ومسجلة

مهارات تقنية

في الحدود الدنيا

ضرورية

نوعية الدارسين

محلية غالباً

متنوعة

التكلفة

أغلى

أرخص

الفروق الفردية

يمكن مراعاتها

تحتاج إلى مراعاة أكثر

المشتتات

قليلة

كثيرة

الالتزام

مهم

أكثر أهمية

يعدّ المحتوى اللغوي في الفصول السحابي مسألة حيويّة وهو أحد الأركان الثلاثة في عملية التعليم والتعليم: المدرّس والدارس والمحتوى، وتبقى مسألة كيف يمكن الحفاظ على المنهج الدراسي ذات صلة بالواقع في ظلّ هذا التغير المحموم الذي يجري للعالم من جهة، وما هي أركان التخطيط والتصميم للمنهج السحابي. و يتعرض مصممو المحتوى التعليمي إلى ضغوط متزايدة وتحديات أكبر من أي وقت مضى من أجل تقديم محتوى تعليمي يناسب الطلبة ومستوياهم من جهة ويجذب مجموعة واسعة منهم من أجل تجهيزهم للعمل في المستقبل، وعليه يُعد الحفاظ على استجابة المنهج الدراسي للمتطلبات المتغيرة أمرًا ضروريًا لاستراتيجية أي مؤسسة تعليمية. ويعرفه (Richards, 2001) بأنّه مجموعة مترابطة من العمليات التي تركز على تصميم برامج اللغة ومراجعتها وتنفيذها وتقييمها ضمن مجال اللسانيات التطبيقية.

ولعل الهدف الأول في الفصل الدراسي عبر الإنترنت هو جذب انتباه الطلبة وإبقائهم مشاركين فعّالين، وهي دائمًا مهمة شاقة لمعظم المعلمين، ويصبح الأمر أكثر صعوبة عندما تقوم بتدريس اللغة العربية لغة ثانية أو أجنبيّة، ولتحقيق هذا الغرض يعد إعداد المحتوى أبرز هذه العوامل. والأخذ بعين الاعتبار بأنّ المعلمين الرائعين هم الذين يتعاملون مع المحتوى التعليمي مهما كان بذكاء وإبداع، وهم دائمًا يتسمون بعقل منفتح حول أفضل طريقة لإشراك طلابهم وإثارة حماسهم بشأن التعلم ، وهذا يعني التفكير في تجربة أنماط تدريس تفاعلية مختلفة في الفصل الدراسي.

أسس إضافية في بناء المحتوى اللغوي السحابي:

  • يتجلى المبدأ الأول في أي نوع من أنواع التعليم بصرف النظر عن مضمونه في هدف عام يجب أن تتعاون كل الصفوف على تحقيقه وهو إعداد الدارسين للقرن الواحد والعشرين، ومن أبرز ما يجب تمكينه للدارسين مهارات القرن الحادي والعشرين، هي على الترتيب: التواصلوالإبداع والتفكير الناقد  والتعاون.
  • مراعاة كل أنواع الدارسين وذوي الاحتياجات الخاصة في إعداد المادة التعليمية، ومن تلكم الأنواع: البصريون، والسمعيون، واللغويون، والعمليون، والمنطقيون، والاجتماعيون، والفرديون.
  • تقع مسؤولية وضع المنهج الدراسي السحابي على عاتق أكثر من شخص نظرًا لخصوصيّة هذا الوضع من التعليم، وهو يختلف إلى حدّ كبير عن مسؤولية وضع المنهج الدراسي في التدري الواقعي، ويمكن القول بأنّ هذه المسؤولية تقع على عاتق: المدير الأكاديمي، ومطوّر المادة التعليمية، والمصمم التدريسي، والمشرف الإداري، ولكل واحد دوره في إتمام هذه العملية.

  • تحديد مستوى الكفاءة المستهدف والمستوى المنشود وفق أحد الأطر العالميّة، بحسب معايير المجلس الأمريكي أو الإطار المرجعي الأوروبي المشترك.
  • وضع مصفوفة المدى والتتابع للفصل الدراسي.
  • وضع الأهداف العامة والخاصة مع ضرورة التأكيد على وضوح هدف كل درس لغوي على حدة بحيث يكون مسطرًا في مقدمة المادة التعليمية ومنصوصًا عليه في بداية اللقاء التدريسي.
  • تحديد نموذج التدريس المطلوب (التعليم المتزامن أو غير المتزامن أو المختلط) وترتيب المادة وفق نسق بصري جميل وجاذب وملون بالوحدة أو اليوم أو بالدرس او المحاضرة أو اللقاء.
  • اختيار المادة التعليمية المناسبة وضرورة الاستفادة من المحتوى الرقمي قدر الإمكان: (المقروءة والمرئية والمسموعة)، وأن تكون مناسبة لعمر الدارسين واهتماماتهم وحديثة، وأن تكون أصيلة، ووذات معنى ومغزى ورسالة، وومثيرة للاهتمام والنقاش. “فمع وجود مليارات من المواقع الإلكترونيّة اليوم هناك الكثير من المعلومات على الإنترنت، فعندما ندرس في المنزل أثناء اضطراب التعليم وبعده من الضروري البحث في الإنترنت عن المعلومات. هناك العديد من محركات البحث المختلفة التي يمكنك استخدامها، ومن أشهرها تشمل Google  وYahoo وBing لإجراء البحث” (معهد التعلم الذكي، 2020). وهذه الثلاثية التي أقترحها لهذه الصفوف:

         أي يعتمد التدريس على ما يعرف بالصف المقلوب الذي يعني أنّ الطلبة يقومون بأعمال التحضير الأساسيّة قبل الدرس المحدّد، في حين تكرّس الجلسة المباشرة التي يقودها المعلم، على إعداد الطلبة بالفعل، ويمكن للمدرس التركيز على فحص المفاهيم والتوسع فيها. ومن متطلبات هذا النوع من التدريس تحضير الدروس وإرسالها إلى الدارسين قبل وقت الدرس بفترة كافية، هذا كما يجب أن يكون المحتوى متنوعًا تنوعًا كبيرًا لكي يحظى باهتمام الدارسين وجذب انتباههم، بحيث يكونوا متشوقين للتعامل كل يوم مع نص جديد، وهذه طائفة من أنواع النصوص على سبيل المثال لا الحصر:

  • أن يكون المحتوى عملي تطبيقي قدر الإمكان.
  • ومن معايير اختيار المحتوى السحابي:

  • ترتيب المادة وفق فلسفة أو رؤية معيّنة يوميّة أو أسبوعيّة أو بحسب الوحدة أو بطريقة أفقية أو عموديّة، إلخ.
  • نظرًا لأنّ تحدي التفاعل مع المتحدثين الأصليين هو أكبر عائق يواجهه معظم الأشخاص في أثناء تعلم لغة أجنبيّة عبر المنصات الإلكترونيّة فيجب تفعيل خيار الدردشة الصوتية والنصية في عملية التدريس لعلها تسد جزءًا من هذه الفجوة.
  • تبسيط محتوى الدّورة.
  • أن يكون متمحورًا حول المتعلّم.
  • أن يقوم على مبدأ الوظائف والمهام اللغويّة.
  • التأكيد على البناء والتواصل الإجتماعي.
  • أما من حيث كيفية التنظيم والعرض والتقديم، فهذه مجموعة من الإقتراحات:

  • التسجيلات الصفيّة: يفضل تسجيل الجلسات التدريسيّة السابقة التي قدمها المعلم. يمكن للطلبة الاطلاع عليها بعد أن يمنحهم المعلم حق الوصول إليها.

ومن المبادئ الأخرى المهمة في تصميم المواد التعليمية السحابية:

  • أن تقدم على جرعات ووجبات خفيفة.
  • وضوح التعليمات إلى أبعد حدّ.
  • تذكير الدارسين قبل كل لقاء بالأهداف المرجو تحقيقها.
  • توظيف أكبر عدد ممكن من وسائل التقنيّة الأخرى في التعليم من فيس بوك ووتس اب ومسنجر وغيرها.
  • التأكيد على التفاعل الفعّال والتواصل المستمر، ومن أنواع التفاعل المقترحة:
    • التفاعل بين الدارس والمدرس.
    • التفاعل بين الدارس والدارس.
    • التفاعل بين المدرس والمدرس.
    • التفاعل بين الدارس والمحتوى.
    • التفاعل بين المدرس والمحتوى.
    • التفاعل بين المحتوى والمحتوى,
    • التفاعل بين الدارس ومجتمع اللغة.
  • دمج معايير تعلم لغة أجنبيّة في القرن الـواحد والعشرين بحسب المجلس الأمريكي لتعليم اللغات الأجنبية

  • تنويع إستراتيجيات التدريس السحابي خاصة تلك التي تعمل على التفاعل والتواصل، ومن أبرزها (أبو عمشة، 2020)

  • الاعتماد على إستراتيجية التعليم السحابي الخاصة R2D2 الموضحة في الجدول الآتي (أبو عمشة، 2020):

R2D2

R

R

D

D

Read

Reflect

Display

Do

اقرأ

تأمّلْ

قدّمْ

افعلْ

  • وضع خطة للتقييم من تحضير ومشاركة وتقديمات واختبارات ومشاريع إلخ.

المصادر والمراجع:

  • أبو عمشة، خالد (2020). الاستراتيجيات العشرة الرئيسة للتعليم السحابي(Online): https://cutt.ly/HyaRJgh
  • أبو عمشة، خالد (2020). استراتيجية SQ3R وأخواتها في تدريس مهارة القراءة للناطقين بغير العربية: https://cutt.ly/dydK0hA
  • معهد التعلم الذكي بجامعة بكين للمعلمين (2020). إرشادات حول التعلم النشط في المزل اثناء اضطراب التعليم: تعزيزات التنظيم الذاتي للطالب اثناء تفشي الفيروس Covid-19، معهد التعلم الذكي بجامعة بكين للمعلمين، الصين.
  • Chernev, Bobby (2020).  21 Astonishing E-Learning Statistics For 2020: https://techjury.net/stats-about/elearning/#gref.
  • Ma, Yuyuan(). Hundreds of millions of students now learning from home after coronavirus crisis shuts their schools; https://theirworld.org/news/coronavirus-schools-closed-means-millions-children-now-learning-from-home.
  • Richards, Jack (2001). Curriculum development in language teaching, CAMBRIDGE UNIVERSITY PRESS.
  • S. Department of Education. (2017). Reimagining the role of technology in education: 2017 national education technology plan update. Retrieved from http://tech.ed.gov.

Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password