fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

استخدام الألعاب اللغوية بين الوعي وسوء الفهم

محمد عبد الله الجالي

محاضر اللغة العربية لغير الناطقين بها

‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬استخدام‭ ‬الوسائل‭ ‬التعليمية‭ ‬أمر‭ ‬محبب‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬التعليمية‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬في‭ ‬تعليم‭ ‬اللغات،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬الوسائل‭ ‬التعليمية‭ ‬التي‭ ‬لاقت‭ ‬رواجا‭ ‬وانتشارا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬الأخيرة‭ ‬بين‭ ‬معلمي‭ ‬العربية‭ ‬لغير‭ ‬الناطقين‭ ‬بها‭ ‬الألعاب‭ ‬اللغوية‭ ‬التي‭ ‬يجدون‭ ‬فيها‭ ‬وسيلة‭ ‬لتوصيل‭ ‬أهدافهم‭ ‬التعليمية‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬يتسم‭ ‬بالمرح‭ ‬والمتعة‭.‬
ولا‭ ‬أحد‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬ينكر‭ ‬أن‭ ‬للعبة‭ ‬التعليمية‭ ‬الناجحة‭ ‬والمصممة‭ ‬بإتقان‭ ‬أثرا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬الدارسين‭ ‬غير‭ ‬الناطقين‭ ‬بالعربية،‭ ‬وخصوصا‭ ‬في‭ ‬المستويات‭ ‬الدنيا؛‭ ‬ولكن‭ ‬ثمة‭ ‬أخطاء‭ ‬يقع‭ ‬فيها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المعلمين‭ ‬عند‭ ‬تصميم‭ ‬وإجراء‭ ‬اللعبة‭ ‬اللغوية‭ ‬نوجزها‭ ‬في‭ ‬النقاط‭ ‬الآتية‭:‬
 ‬استخدام‭ ‬اللعبة‭ ‬كغاية‭ ‬لا‭ ‬وسيلة‭.‬
فمع‭ ‬تسليمنا‭ ‬بأهمية‭ ‬اللعبة‭ ‬اللغوية‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تبقى‭ ‬مجرد‭ ‬وسيلة‭ ‬يستخدمها‭ ‬المعلم‭ ‬لإيصال‭ ‬المعلومة‭ ‬للدارس‭ ‬وتبسيطها،‭ ‬وهي‭ ‬ليست‭ ‬هدفا‭ ‬في‭ ‬نفسها‭ ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬وسيلة‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬غاية‭ ‬أهم‭ ‬وهي‭ ‬التعلم،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬نراه‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الصفوف‭ ‬أن‭ ‬اللعبة‭ ‬تضيع‭ ‬وقت‭ ‬الدرس‭ ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬فائدة‭ ‬منه‭.‬
 معالجة‭ ‬اللعبة‭ ‬لمهارة‭ ‬بسيطة‭ ‬أو‭ ‬سهلة
كثيرا‭ ‬ما‭ ‬نجد‭ ‬بعض‭ ‬الألعاب‭ ‬أرهق‭ ‬مصمموها‭ ‬أنفسهم‭ ‬واستغرقوا‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إيصال‭ ‬معلومة‭ ‬بسيطة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يوصلها‭ ‬المعلم‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬دقيقة‭ ‬واحدة‭!‬
فعلى‭ ‬معلم‭ ‬العربية‭ ‬للأجانب‭ ‬معرفة‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬ظواهر‭ ‬لغوية‭  
ومهارات‭ ‬يمكن‭ ‬تنميتها‭ ‬بوسائل‭ ‬أخرى‭ ‬غير‭ ‬اللعبة‭ ‬اللغوية،‭ ‬وليس‭ ‬شرطا‭ ‬أن‭ ‬تستخدم‭ ‬اللعبة‭ ‬كبديل‭ ‬عن‭ ‬الوسائل‭ ‬التعليمية‭ ‬الأخرى‭.‬
 ‬صعوبة‭ ‬تنفيذ‭ ‬اللعبة‭
فنجد‭ ‬أن‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬الألعاب‭ ‬اللغوية‭ ‬المصممة‭ ‬يصعب‭ ‬إجراؤها‭ ‬وتنفيذها؛‭ ‬نظرا‭ ‬لكثرة‭ ‬تعليماتها،‭ ‬فتحتاج‭ ‬أن‭ ‬يمارسها‭ ‬المعلم‭ ‬أولا‭ ‬مع‭ ‬زميل‭ ‬له‭ ‬أمام‭ ‬الطلاب‭ ‬ثم‭ ‬يقوم‭ ‬الطلاب‭ ‬بإجرائها،‭ ‬ولا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬أمر‭ ‬مرهق‭ ‬وعسير‭ ‬للدارسين‭ ‬الأجانب‭.‬
 ‬الاهتمام‭ ‬بالألعاب‭ ‬الفردية‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الجماعية‭:‬
فكلما‭ ‬شارك‭ ‬جميع‭ ‬الطلاب‭ ‬في‭ ‬اللعبة‭ ‬ساعد‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬توطيد‭ ‬العلاقات‭ ‬الطيبة‭ ‬بينهم،‭ ‬وإكسابهم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخبرات‭ ‬والتعلم،‭ ‬ومن‭ ‬غير‭ ‬المقبول‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬مجموعة‭ ‬الطلاب‭ ‬الفائقين‭ ‬فقط‭ ‬وتجاهل‭ ‬الطلاب‭ ‬الضعاف‭ ‬أو‭ ‬المتأخرين‭ ‬دراسيا،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬نراه‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الألعاب‭ ‬التي‭ ‬يبثها‭ ‬بعض‭ ‬المعلمين‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬اختيار‭ ‬الطلاب‭ ‬المتفوقين‭ ‬فقط‭ ‬للقيام‭ ‬باللعبة،‭ ‬وعلى‭ ‬الجانب‭ ‬الآخر‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يجتهد‭ ‬لإشراك‭ ‬جميع‭ ‬الطلاب‭ ‬بأساليب‭ ‬جميلة؛‭ ‬بحيث‭ ‬يختار‭ ‬لكل‭ ‬طالب‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬يناسبه‭ ‬ويناسب‭ ‬مستواه‭ ‬داخل‭ ‬اللعبة،‭ ‬وهناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمثلة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬لألعاب‭ ‬ناجحة‭ ‬بثها‭ ‬أساتذة‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭. ‬
 ‬عدم‭ ‬احتواء‭ ‬اللعبة‭ ‬على‭ ‬روح‭ ‬المرح‭ ‬والمنافسة‭:‬
فإن‭ ‬لم‭ ‬تحتوِ‭ ‬اللعبة‭ ‬على‭ ‬روح‭ ‬المرح‭ ‬والمنافسة‭ ‬بين‭ ‬الدارسين‭ ‬فلا‭ ‬فرق‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬الوسائل‭ ‬التعليمية‭ ‬الأخرى،‭ ‬وليس‭ ‬المقصود‭ ‬بذلك‭ ‬أن‭ ‬تفقد‭ ‬اللعبة‭ ‬هدفها‭ ‬وتتحول‭ ‬إلى‭ ‬عملية‭ ‬من‭ ‬الهرج‭ ‬والمرج،‭ ‬ولكن‭ ‬المقصود‭ ‬أن‭ ‬يصل‭ ‬الهدف‭ (‬المعلومة‭) ‬للطالب‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬يتسم‭ ‬بالتشويق‭ ‬والإثارة‭ ‬مع‭ ‬روح‭ ‬المنافسة‭. ‬
 ‬عدم‭ ‬تحديد‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬اللعبة‭:‬
هناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الألعاب‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬الأساتذة‭ ‬وهم‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬الهدف‭ ‬منها،‭ ‬وأي‭ ‬المهارات‭ ‬تنمي،‭ ‬وهل‭ ‬هي‭ ‬تُصَنَّف‭ ‬ضِمن‭ ‬ألعاب‭ ‬القراءة‭ ‬أم‭ ‬المفردات‭ ‬أم‭ ‬النطق‭ ‬أم‭ ‬غير‭ ‬ذلك،‭ ‬ولذا‭ ‬يجب‭ ‬تحديد‭ ‬الهدف‭ ‬من‭ ‬اللعبة‭ ‬قبل‭ ‬تصميمها،‭ ‬وهل‭ ‬هي‭ ‬تنمي‭ ‬مهارة‭ ‬واحدة‭ ‬أم‭ ‬عدة‭ ‬مهارات،‭ ‬وهكذا‭..‬
Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password