fbpx

مهارة المحادثة

لقد أصبحت  الحاجة إلى هذه المهارة ملحة في الآونة الأخيرة، عندما زادت أهمية الاتصال بالمشافهة بين الناس. فكان من الضروري عند تعليم اللغة العربية الاهتمام بالجانب الشفهي. وسأسعى في في هذا المقال إلى تسليط الضوء بإيجاز على طرق وأساليب تعليم مهارة المحادثة للناطقين بغير اللغة العربية.

تدريس المحادثة للمبتدئين

وإنّ من تباشير النّجاح في اجتياز الطالب للمستوى المبتدئ، تحقيقه لمهامّهِ اللغوية بمهاراتها الأربع وفروعها وعناصرها. وسأخصّ مهارة المحادثة منها بالذّكر

معايير تدريس المحادثة

فكيف يتمكّن المعلم من تدريس هذه المهارة التفاعلية، تدريسًا يقوم على أسسها وينطلق منها للإبداع؟

أهداف تدريس المحادثة العربية

هي مرحلة تناسب المستويات المتقدمة من تعلم اللغة، يقوم فيها الطالب بتقديم موضوعات متكاملة اعتمادا على قدراته الشخصية في التنظيم اللغوي والفكري.

وسائل تنمية المحادثة

فيبدأ المعلم الدرس بالمحادثة أوّلا مع أحد الطلاب، ويشير بإشارة التحية والسلام، حتى يدرك الطالب عمّ يتكلم المعلّم

تجربتي في تنمية المحادثة للناطقين بغير العربية

يُورِد سؤالا مهمّا في هذا الباب، وهو إذا كانت لغة الطفل الأولى المكتسبة بفعل الاستماع أوّلا، فهل ينطبق هذا الفعل على الناطق بلغةٍ أجنبيّة؟

معايير تدريس مهارة المحادثة

فكيف يتمكّن المعلم من تدريس مهارة المحادثة التفاعلية، تدريسًا يقوم على أسسها وينطلق منها للإبداع؟
دورة أساليب تدريس مهارات العربية للناطقين بغيرها
للاطلاع على كل ما يخص تعليم العربية للناطقين بغيرها صفحة الفيس بوك
1234567
info@uatfnns.com