fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

المحتوى التعليمي تحديات يقابلها المعلم

الدسوقي السيد عبد الحسيب

محاضر بمدرسة البحث العلمي بدبي

يعرف‭ ‬المنهج‭ ‬التعليمي‭ ‬–‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬تعريفاته‭- ‬بأنه‭ ‬المحتوى‭ ‬وطرق‭ ‬التدريس‭ ‬والأنشطة‭ ‬الصفية‭ ‬واللاصفية‭ ‬والوسائل‭ ‬التعليمية‭ ‬وطرق‭ ‬التدريس‭ ‬وطرق‭ ‬التقويم‭ ‬المناسبة‭ ‬والمواكبة‭ ‬للتغيرات‭ ‬والمستجدات‭ ‬الآنية‭ ‬والمستقبلية‭ ‬للمجتمع،‭ ‬والتي‭ ‬مُخرجها‭ ‬فرد‭ ‬متوائم‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬عصره‭ ‬محقق‭ ‬لأهدافه‭ ‬الشخصية‭ ‬وأهداف‭ ‬مجتمع‭. ‬فللمناهج‭ ‬التعليمية‭ ‬إذا‭ ‬مكانة‭ ‬كبرى،‭ ‬وأثر‭ ‬بالغ‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬معلومات‭ ‬ومهارات‭ ‬وقيم‭ ‬الطالب‭.‬

وما‭ ‬يعنينا‭ ‬هنا‭ ‬هو‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬المحتوى‭ ‬التعليمي‭ ‬خاصة،‭ ‬والذي‭ ‬قد‭ ‬يشعر‭ ‬بعض‭ ‬المعلمين‭ ‬بأنه‭ ‬فُرِض‭ ‬عليهم‭ ‬فرضا‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬المؤسسة‭ ‬التي‭ ‬يعملون‭ ‬فيها،‭ ‬نظرا‭ ‬لما‭ ‬يرونه‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬تناسب‭ ‬بين‭ ‬المستوى‭ ‬الحقيقي‭ ‬للطلاب‭ ‬وكمّ‭ ‬المعارف‭ ‬والمعلومات‭ ‬المذكورة‭ ‬في‭ ‬النصوص،‭ ‬وهذا‭ ‬الاختلاف‭ ‬نسبي،‭ ‬يختلف‭ ‬من‭ ‬معلم‭ ‬لآخر،‭ ‬حيث‭ ‬إنه‭ ‬لم‭ ‬يتفق‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الناطقين‭ ‬بغير‭ ‬العربية‭ ‬على‭ ‬محتوى‭ ‬تعليمي‭ ‬بنسبة‭ ‬100%،‭ ‬فالمناهج‭ ‬التعليمية‭ ‬صنعها‭ ‬بشر‭ ‬يخطؤون‭ ‬ويصيبون،‭ ‬والمعلم‭ ‬الناجح‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يُطوِّع‭ ‬المحتوى‭ ‬التعليمي‭ ‬لخدمة‭ ‬أهدافه‭ ‬التعليمية‭.‬

وبما‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬كذلك‭ ‬فإني‭ ‬أقدم‭ ‬لك‭ ‬–أيها‭ ‬المعلم–‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النصائح،‭ ‬التي‭ ‬تجعل‭ ‬المحتوى‭ ‬التعليمي‭ ‬لديك‭ ‬ذا‭ ‬قيمة‭ ‬وذا‭ ‬فائدة‭ ‬لدى‭ ‬طلابك‭…‬

أولاً‭:‬‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬أن‭ ‬يشعر‭ ‬الطالب‭ ‬بأن‭ ‬الشيء‭ ‬الذي‭ ‬يدرسه‭ ‬يمثل‭ ‬قيمة‭ ‬له،‭ ‬ويمكنه‭ ‬استخدامه‭ ‬في‭ ‬حياته‭ ‬العامة،‭ ‬فحاول‭ ‬جاهدا‭ ‬أن‭ ‬تربط‭ ‬النص‭ ‬الذي‭ ‬يدرسه‭ ‬طلابك‭ ‬بواقعهم،‭ ‬حتى‭ ‬يستشعروا‭ ‬قيمته‭.‬

ثانيًا‭: ‬لا‭ ‬بد‭ ‬أن‭ ‬تبحث‭ ‬في‭ ‬النص‭ ‬عما‭ ‬يثير‭ ‬التفكير‭ ‬الإبداعي‭ ‬والنقدي‭ ‬لدى‭ ‬طلابك،‭ ‬وإن‭ ‬لم‭ ‬تجد،‭ ‬فحاول‭ ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬أو‭ ‬تنقص‭ ‬في‭ ‬النص‭ ‬بما‭ ‬يخدم‭ ‬هدفك‭ ‬الأسمى،‭ ‬وهو‭ ‬إثارة‭ ‬التفكير،‭ ‬ويكون‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المحتوى‭ ‬والأنشطة‭ ‬الصفية‭ ‬واللاصفية‭ ‬وطرق‭ ‬وإستراتيجيات‭ ‬التدريس‭ ‬لاكتساب‭ ‬مهارات‭ ‬حل‭ ‬المشكلات‭ ‬اليومية‭ ‬والعلمية،‭ ‬والتفكير‭ ‬النقدي‭ ‬يمكن‭ ‬تقديمه‭ ‬للطلاب‭ ‬في‭ ‬المستويات‭ ‬الثلاث‭ ‬الرئيسة،‭ ‬ولكن‭ ‬بطرق‭ ‬مختلفة‭ ‬على‭ ‬حسب‭ ‬مستوى‭ ‬الطالب‭.‬

ثالثًا‭: ‬حاول‭ ‬أن‭ ‬تكلف‭ ‬طلابك‭ ‬ببعض‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬تنمي‭ ‬فيهم‭ ‬حب‭ ‬الاستطلاع،‭ ‬والتعلم‭ ‬الذاتي‭.‬

رابعًا‭: ‬توظيف‭ ‬التكنولوجية‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬التعليمية‭ ‬أصبح‭ ‬مطلبا‭ ‬أساسيا‭ ‬من‭ ‬متطلبات‭ ‬التعليم،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬يوفر‭ ‬وقتا‭ ‬وجهدا،‭ ‬ويضفي‭ ‬متعة‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬التعليمية،‭ ‬فقد‭ ‬تكلِّف‭ ‬طلابك‭ ‬بتقديم‭ ‬عرض‭ (‬بوربوينت‭) ‬أو‭ ‬فيلم‭ ‬عن‭ ‬موضوع‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬دراسته،‭ ‬ثم‭ ‬تطلب‭ ‬منهم‭ ‬عرضه‭ ‬على‭ ‬زملائهم‭.‬

خامسًا‭:‬‭ ‬المعلم‭ ‬لا‭ ‬يُدَرِّس‭ ‬المعلومات‭ ‬فقط،‭ ‬وإنما‭ ‬يُدَرِّس‭ ‬معلوماتٍ‭ ‬ومهاراتٍ‭ ‬وقيمًا،‭ ‬فلذلك‭ ‬على‭ ‬المعلم‭ ‬أن‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬القيم‭ ‬التي‭ ‬أضافها‭ ‬النص‭ ‬إلى‭ ‬حياة‭ ‬الطالب،‭ ‬ويغرسها‭ ‬فيه‭.‬

سادسًا‭: ‬حاول‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬ترابط‭ ‬–ما‭ ‬أمكن–‭ ‬بالمواد‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬يدرسها‭ ‬الطالب،‭ ‬سواء‭ ‬أكانت‭ ‬شرعية،‭ ‬أم‭ ‬لغوية،‭ ‬أم‭ ‬علمية‭.‬

سابعًا‭: ‬لا‭ ‬تجعل‭ ‬المفردات‭ ‬والتراكيب‭ ‬الصعبة‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬المناسبة‭ ‬لمستوى‭ ‬الطلاب‭ ‬عائقا‭ ‬أمام‭ ‬تحقيق‭ ‬هدفك،‭ ‬بل‭ ‬استبدلها‭ ‬بما‭ ‬يساعد‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭.‬

والخلاصة…‬إن‭ ‬المعلم‭ ‬الناجح‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬يدرس‭ ‬لطلابه‭ ‬ما‭ ‬يناسبهم،‭ ‬وما‭ ‬يساعدهم‭ ‬في‭ ‬التحصيل‭ ‬والتقدم،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬المحتوى‭ ‬جريدة‭ ‬من‭ ‬الجرائد،‭ ‬ما‭ ‬دامت‭ ‬لديه‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تطويع‭ ‬المحتوى‭ ‬ليكون‭ ‬مناسبا‭ ‬لمستوى‭ ‬طلابه‭.‬

وأخيرًا‭… ‬إن‭ ‬الله‭ ‬اصطفى‭ ‬لكم‭ ‬العربية‭ ‬فلا‭ ‬تجعلوها‭ ‬أهون‭ ‬شيء‭ ‬عندكم،‭  ‬وَثَمَّةَ‭ ‬كَانَ‭ ‬اللهُ‭ ‬جَارَكَ،،،،‭ ‬

Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password