fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

تدريس القواعد للناطقين بغير العربية

أ. شادي السيد عبيد

معلم وباحث في تعليم العربية للناطقين بغيرها  

اللغة قالب حاوٍ لمجموعة متآلفة ممتزجة من المهارات والعناصر اللغوية المساعدة التي لا يكاد ينفك واحد منها عن الآخر، بحيث تخرج لنا صورة نهائية متمثلة في القالب اللغوي المتناسق المسموع أو المقروء، وحين ننظر إلى هذا القالب المتناسق نظرة عميقة، نظرة معلم متخصص في اللغة وفروعها ومهاراتها، سنجد أنه يحتاج إلى وقوف متمعن لاستخراج كل جزء منه على حدة، ومن ثم القيام بعملية تحليل لهذا الجزء وعكس محتواه المحلل إلى واقع مدرس.

ومن هذا المنطلق، سيتحتم علينا –المتخصصين في تعليم اللغة العربية بصفة عامة وللناطقين بغيرها بصفة خاصة- القيام بهذا الدور الجاد، لتيسير سبل الوصول للنموذج اللغوي التدريسي الأمثل، المتمثل في فهم فلسفة المهارة بعمق، ودور العناصر اللغوية بدقة، حتى يؤدَّى تدريس ناجح يوصل للهدف المنشود ولا يخبط خبط عشواء.

 

وفي هذا المقال سنتناول واحدة من أهم العناصر اللغوية وأكثرها تعقيدا بالنسبة للمعلم، ألا وهي القواعد، فالقواعد هي العنصر اللغوي المالك لعصب اللغة وزمامها، حيث إن بها يقوَّم التركيب وينصلح المعوج، ولكونها متعددة الطرق في التدريس والتقييم والتقويم، فأحببت أن أنقل لحضراتكم نموذجا تربوي المبدأ واقعي التدريس فعال الأثر بإذن الله.

 

النموذج التالي معتمد على الطريقة الاستنباطية، وقائم على تفعيل اللغة في الحياة التواصلية للدارس، بحيث إنها لا تقل أهمية عن أي عنصر آخر كالمفردات والأصوات، فباستنباطها من تعاملات لغوية تواصلية، سنُشعِر الدارس أن درس القواعد درس مهاري سهل يُزيّن به كلامه، ونُشعر المعلم أن القواعد لا تستحق رِهاب التدريس، بل هي أيسر من ذلك كدرس القراءة وغيره.

وإليك عزيزي القارئ الخطوات المتبعة لتدريس أي قاعدة، وستنقسم إلى خطوات تحضير وإعداد، وأخرى للتطبيق والتدريس. أما خطوات التحضير:

 1.  ربط القاعدة بما يناسبها من مجال حياتي عام تختاره -حسبما يناسبك-، وبناء عليه سيكون المدخل التدريسي أثناء التطبيق. مثلا؛ لو كنت ستدرس قاعدة الصفات فستربطه بالحديقة الكائنة أمام المعهد أو المدرسة أو المركز.

 2.  تتصور استراتيجية للدخول بها في الموضوع مع الطلاب؛ كقصة زيارة الحديقة، أو دخول الفصل بوردة أو إناء زراعي.

 3.  تبني على الاستراتيجية جملك بتسلسل “منطقي” (ويقصد به ترتيب الجمل من المفرد المذكر إلى المفرد المؤنث إلى المثنى إلى جمع العاقل ثم غير العاقل) مثلا.

»  لاحظ أن هذه الجمل ليست لزاما على الطالب اتباعها، بل ستأخذ من الطالب ما يناسبها في الترتيب والسياق.

»  أخذ الجمل من الطالب سيكون في صورة حوارية تفاعلية، ولن تقولها بنفسك أو تكتفي بـ (هات جملة يا فلان). مثلا: ما رأيك في هذه الوردة يا أحمد؟ الجواب: هذه وردة جميلة. هل الحديقة صغيرة؟ -لا هذه حديقة كبيرة.

»  لاحظ؛ إن كان درسك يحتمل التقسيمات الداخلية –كدرس المنادى والاستثناء- فستجعل لكل قسم تسلسلا واستخلاصا للقاعدة على حدة.

4. تنتقل لاستخلاص القاعدة بالغلق المناسب للأمثلة، وحسب تسلسل الاستراتيجية، بحيث لا يخل بالقاعدة بزيادة أو نقصان.

»  لاحظ أن بعض الدروس الدسمة لا تُدرّس جملةً في حصة واحدة، بل تقسم حسب أصل القاعدة وزياداتها، لذا لا تقعِّد أكثر مما درّست.

5. تجهز مجموعة من التدريبات التفاعلية مع الدارسين للتأكيد على القاعدة آنفة الشرح.

»  لاحظ أن التدريبات ستكون بتسلسل أمثلة القاعدة حتى تحافظ على الترتيب، مع عدم التعمق في التدريبات؛ لأن القاعدة مازالت نيّـئة في ذهنه.

الآن ننتقل لخطوات التطبيق:

1.  تبدأ بالمدخل المناسب الذي اخترته (كمدخل أي درس قرائي).

2.  تدخل في “حوار” تفاعلي مع الدارسين حول الموضوع الذي اخترته، كاستراتيجية لتسلسل الأمثلة واستخلاص القاعدة.

3.  عند تحقيق كل هدف من الدرس أو الاستراتيجية ستسجل مثاله على السبورة -مع عدم الشرح-، ومع تمييز الكلمة أو القاعدة المستهدفة بلون مختلف.

4.  قم بعملية ربط وملاحظة للجمل المكتوبة على السبورة مع الطلاب –وخذ منهم ملاحظاتهم دون أن تمليها عليهم-.

5.  كل قاعدة “يستخلصها الطلاب” سجلها على السبورة بترتيبها الصحيح المناسب للقاعدة، وفي مكانه الخاص على السبورة.

6.  أكد القاعدة بالتدريبات “التفاعلية” عليها. مثل: صف هذا المكتب يا أحمد. ما رأيك في السبورة يا محمد؟ … واخرج في تدريبك عن سياق استراتيجية القصة أو مدخل القاعدة حتى تشمل موضوعات مختلفة.

7.  كلف الطلاب بواجب على سبيل مهمة أو نشاط؛ كوصف شقته أو منطقته …

 

آخرا؛ في اليوم التالي للدرس أو في يوم التدريبات ستعطي ما بقي من زيادات على القاعدة –إن وجدت-، وكذلك ستربط الدروس في ذهن الطالب ببعض الرموز للتذكر؛ مثل الصفة (ال + ال) الإضافة (– + ال) -وهذا حسب المستوى وطبيعة الدرس-، مع التأكيد على استعمال القاعدة تحدثا وتفعيلا؛ ويمكن تمام هذا بتكليف الطلاب بكتابة موضوع يشمل ما لا يقل عن 5 صفات.

وبذلك أعزائي القراء نكون قد انتهينا من طريقة تدريس القواعد اللغوية للطلاب الناطقين بغير العربية خاصة، أرجو أن تكونوا قد انتفعتم، وبالله التوفيق والهداية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password