fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

تعليم العامية لغير الناطقين بالعربية

د. محمد خليل محمد الرماضين

معلم لغة عربية لغير الناطقين بها في معهد

(AHLAN JORDAN)


تتميز اللغة العربية كغيرها من اللغات الأخرى بالازدواجية اللغوية، وذلك إثر تطورات اجتماعية، وجغرافية، وسياسية، وهذا ما عكس على برامج تعليم اللغة العربية من حيث تعليم اللغة العربية الفصحى والعامية.
ويجدر بالذكر الإشارة إلى أن المقصود بالفصحى أنها: «لغة الكتابة التي تدون بها المؤلفات والصحف والمجلات، والشؤون القضائية والإدارية، ويؤلف بها الشعر والنثر، وتستخدم في الإلقاء والخطابة والتدريس والمحاضرات».(1)
أما العامية فهي» طريقة الحديث التي يستخدمها عامة الناس، وتجري بها كافة تعاملاتهم الكلامية، وهي عادة لغوية في بيئة خاصة تكون هذه العادة صوتية في غالب الأحيان».(2)
من خلال تعريف الفصحى والعامية نقول إن ما يميز الفصحى أنها لغة معيارية تحتكم لقواعد منظمة لا يمكن الخروج عنها، بينما العامية هي عادة منطوقة لا تحتكم إلى قواعد ونظام معين.
وكما هو معروف أن الهدف الرئيس من تعلم اللغة العربية هو قدرة المتعلم على فهم السياق الاجتماعي في مختلف المواقف الاتصالية، والتي تستوجب توظيف جميع المهارات اللغوية، وعليه فإن تعليم العامية لدى المتعلمين قد يكون ضرورة ، وذلك انطلاقًا من دوافع الطالب وحاجاته خاصّة إذا كان التعلم للتواصل أو التجارة أو مما يستلزم للتعامل مع العامة.
ومن خلال ما يأتي فإن هناك عدة مبادئ يمكن للمعلم اتباعها عند تدريسه للعامية:
العامية لغة مكتسبة لا تعتمد على قواعد وأنظمة صارمة، فكلما كانت طرق التدريس تعتمد على الاكتساب كان أفضل وأنجح.
اعتمد على توظيف مهارتي الاستماع والتحدث، وذلك كونها المستخدمة بشكل كبير في العامية، والتطرق بشكل عرضي لمهارتي القراءة والكتابة بغرض التعرف على الكلمات والجمل.
اعتمد على المواقف الاتصالية التي يتعرض لها المتعلم دائما، ومن أبرز تلك المواقف (التعارف في السوق، في المكتبة، في المطار، في المستشفى.).
وظف الفصحى عند التدريس وذلك عند شرح الكلمات العامية مما يجعل المتعلم قادرًا على الربط والمقارنة، خاصة وأن كثيرًا من الكلمات العامية مستمدة من الفصحى، ويمكن بيان ذلك في الأمثلة التالية: (بِدِّي/ أريد) (ليش؟/ ماذا؟)، (عَمَهْلَك/ على مهلك)، (اثقِيل، اتْئِيل، اخفيف/ ثقيل، خفيف) (على وِين مِسَافر؟/ أين مسافر؟)، (خالد ما أَكَل / لم يأكل خالد)، (ايوه ايوه شفته/ نعم نعم رأيته)، (كِيف حالك/ كَيف حالك) (امتى اجا؟/ متى جاء؟).
وظف الوسائل المسموعة والوسائل المرئية والتي يمكن من خلالها تعود المتعلم على استخدام النمط العامي.
Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password