fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها باعتماد الحاسوب وبرامجه

أ. أنس ملموس

باحث في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، المملكة المغربية

يكاد لا ينكر أي أحد حقيقة كون مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها يعرف في الآونة الأخيرة تقدما وازدهارا دائمين في العالم ككل، ويفرض علينا هذا التقدم المستمر العمل على تطوير آلياتنا ووسائلنا – نحن المتخصصين والعاملين فيه – التي نعتمدها في فصول تعليم العربية، علاوة على هذا فإن الانفتاح والتوجه لما هو رقمي أصبح مطلبا ملحا فيه، لأنه يسهم في تيسير العملية التعليمية للغة العربية من جهة، ومن جهة أخرى كونه يخفف الضغط على المدرس…

ويشكل مجال تعليم اللغات عموما، والعربية للناطقين بغيرها على وجه الخصوص من المجالات التي يمكن أن يكون فيها الحاسوب معينا وفاعلا أساسيا في العملية التعليمية إلى جانب المدرس الذي لا يمكن تغييبه أو تعويضه فيها بأي شكل من الأشكال.

ومع التطور التقني المستمر الذي يفرضه العصر بدأ التفكير في اعتماد الحاسوب وبرامجه في تعليم اللغة العربية، قصد تحقيق مجموعة من الغايات من أبرزها الارتقاء بمجال تعليم اللغة العربية وتجويده، فضلا عن الرفع من مردودية التحصيل في تعلم اللغة العربية أو بالأحرى تملكها، وأيضا حتى يكون المجال مواكبا لما يجري في العالم من تطورات.

ومن هنا، جاءت الفكرة بتوظيف بعض برامج الحاسوب لخدمة اللغة العربية وتيسير تعلمها، ومن الأمثلة العملية التي اخترناها كمثال على نجاعة ونجاح إدخال الحاسوب في تعليم العربية، أننا قمنا بتدريس ظاهرة صرفية هي جمع المذكر السالم للدارسين بالاستعانة بالبرنامج الحاسوبي (Excel)، والذي نجده متاحا في كل الحواسيب، وتمثل الصور أسفله بعضا من التطبيقات الحاسوبية الخاصة بجمع المذكر السالم:

جدول (1): المعطيات:

جدول (2): عملية الإلصاق:

تتأسس العملية على إلصاق علامات الجمع بالاسم المفرد، وبعد التأليف بينهما نحصل على الخارج أو الناتج الذي يعكس البنية أو الصيغة النهائية والسليمة للاسم في الجمع، ويمكن استثمار هذه العمليات أيضا في ظواهر لغوية أخرى كالمثنى وجمع المؤنث السالم وكذا في تصريف الأفعال والنسبة…

وفي ختام هذا العمل نؤكد على فكرة أساسية تتمثل في ضرورة الانفتاح على التكنولوجيا الحديثة والعمل على دمج الوسائط الرقمية في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها قصد الارتقاء به والدفع به للأمام، علاوة على جعله مواكبا لجميع التطورات التقنية الحاصلة.

اقرأ المزيد

Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password