fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

خطوات عملية لصناعة لعبة لغوية

محمد عبدالله متولي

مشرف أكاديمي بمركز استديو العربية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

أولا‭: ‬لماذا‭ ‬الألعاب‭ ‬اللغوية؟
الألعاب‭ ‬اللغوية‭ ‬تلعب‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬خلق‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬المرح‭ ‬والمتعة‭ ‬داخل‭ ‬الصف‭ ‬والبعد‭ ‬عن‭ ‬الرتابة‭ ‬التعليمية،‭ ‬كما‭ ‬تسهل‭ ‬تعلم‭ ‬اللغة‭ ‬وتحببها‭ ‬إلى‭ ‬الطلاب،‭ ‬وتخلق‭ ‬جوا‭ ‬من‭ ‬المنافسة‭ ‬وإثارة‭ ‬دافعية‭ ‬المتعلمين،‭ ‬وتسهم‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬تقليل‭ ‬الخجل‭ ‬والخوف‭ ‬الذي‭ ‬يصيب‭ ‬بعض‭ ‬الطلاب‭ ‬وتشجعهم‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭.‬
ثانيا‭: ‬ما‭ ‬الفرق‭ ‬بين‭ ‬التدريب‭ ‬واللعبة‭ ‬اللغوية؟‭ ‬
باختصار‭ ‬اللعبة‭ ‬اللغوية‭ ‬هي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬التدريب‭ ‬لكن‭ ‬يتسم‭ ‬بالتشويق‭ ‬والمرح‭ ‬والمنافسة‭ ‬بين‭ ‬الطلاب،‭ ‬وهذا‭ ‬هو‭ ‬الفرق‭ ‬الجوهري‭ ‬بينها‭ ‬وبين‭ ‬التدريب،‭ ‬فكل‭ ‬لعبة‭ ‬تدريب‭ ‬وليس‭ ‬العكس‭.‬
ثالثا‭: ‬كيف‭ ‬أصنع‭ ‬لعبة‭ ‬لغوية؟
هذه‭ ‬نصائح‭ ‬عملية‭ ‬سريعة‭ ‬لإنتاج‭ ‬الألعاب‭ ‬اللغوية‭ 
1-‭  ‬اتبع‭ ‬الأسس‭ ‬العلمية‭ ‬
لابد‭ ‬من‭ ‬مناسبة‭ ‬اللعبة‭ ‬لمستوى‭ ‬الطلاب‭ ‬فلا‭ ‬تعط‭ ‬لعبة‭ ‬تكوين‭ ‬حروف‭ ‬مثلا‭ ‬لطالب‭ ‬متقدم،‭ ‬ثم‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬المهارة‭ ‬اللغوية‭ ‬المستهدفة‭ ‬استماع‭ ‬‭ ‬كتابة‭ … ‬إلخ‭ ‬،‭ ‬ثم‭ ‬المخرج‭ ‬التعليمي‭ ‬المرجو‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬اللعبة‭ ‬كإتقان‭ ‬مهارة‭ ‬فرعية‭ ‬محددة‭ ‬،‭ ‬استذكار‭ ‬مفردات‭ ‬موضوع‭ ‬محدد‭.. ‬إلخ‭.‬
2-‭  ‬قسِّم ‬فصلك‭ ‬لمجموعات‭ ‬متوازنة
تقسيم‭ ‬الفصل‭ ‬والموازنة‭ ‬بين‭ ‬المجموعات‭ ‬يجعل‭ ‬الألعاب‭ ‬أكثر‭ ‬متعة‭ ‬وإثارة‭ ‬ويجعل‭ ‬التنافس‭ ‬مستمرا‭ ‬إلى‭ ‬آخر‭ ‬وقت،‭ ‬بخلاف‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هناك‭ ‬مجموعات‭ ‬أو‭ ‬قُسمت‭ ‬المجموعات‭ ‬بشكل‭ ‬عشوائي‭ ‬غير‭ ‬متكافئ‭ ‬ستضعف‭ ‬روح‭ ‬التنافس‭ ‬والتحدي
3-‭  ‬نوَّع ‬بين‭ ‬الألعاب

ليس‭ ‬شرطا‭ ‬أن‭ ‬تحتوي‭ ‬اللعبة‭ ‬على‭ ‬مجسمات‭ ‬أو‭ ‬حركة‭ ‬كثيرا،‭ ‬يمكن‭
 ‬ببعض‭ ‬قصاصات‭ ‬الورق‭ ‬تكتب‭ ‬كلمة‭ ‬يقوم‭ ‬الطالب‭ ‬بشرحها‭ ‬لمجموعته،‭ ‬أو‭ ‬يكمل‭ ‬الطالب‭ ‬الذي‭ ‬بعده‭ ‬بجملة‭ ‬جديدة‭ ‬تبدأ‭ ‬بآخر‭ ‬كلمة‭ ‬ذكرها‭ ‬زميله‭ ‬الأول‭ ‬أو‭ ‬زميله‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭ ‬المنافسة‭ ‬وهكذا‭.‬
4-‭ ‬اختر‭ ‬ما‭ ‬يناسب‭ ‬شخصية‭ ‬طلابك‭ ‬وذكاءاتهم‭ ‬
عطفا‭ ‬على‭ ‬النقطة‭ ‬السابقة،‭ ‬الطلاب‭ ‬بينهم‭ ‬فروق‭ ‬فردية‭ ‬واختلاف‭ ‬في‭ ‬الشخصيات‭ ‬وتنوع‭ ‬في‭ ‬الذكاءات‭ ‬بين‭ ‬محب‭ ‬للحركة‭ ‬وكاره‭ ‬لها،‭ ‬بين‭ ‬شخص‭ ‬يتمتع‭ ‬بذكاء‭ ‬حسابي‭ ‬وآخر‭

‬بصري‭ ‬وآخر‭ ‬سماعي‭ ‬وغير‭ ‬ذلك،‭ ‬ويأتي‭ ‬دائما‭ ‬تميز‭ ‬المعلم‭ ‬من‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬قراءة‭ ‬شخصية‭ ‬طلابه‭ ‬وإعطائهم‭ ‬ما‭ ‬يناسبهم،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬استخدام‭ ‬الألعاب‭ ‬من‭ ‬عدمه‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬نوعيته‭ ‬لابد‭ ‬أن‭ ‬يتلمس‭ ‬فيه‭ ‬المعلم‭ ‬دافعية‭ ‬الطلاب‭ ‬نحوها‭.‬
5-‭  ‬حوِّل ‬كل‭ ‬الألعاب‭ ‬من‭ ‬حولك ‬للعبة‭ ‬لغوية‭ ‬
أستطيع‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬كل‭ ‬الألعاب‭ ‬حولنا‭ ‬باستثناء‭ ‬الألعاب‭ ‬الإلكترونية‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬لتكون‭ ‬لعبة‭ ‬لغوية‭ ‬أو‭ ‬جزءا‭ ‬منها،‭ ‬ولنضرب‭ ‬مثلا‭ ‬على‭ ‬أصعبها‭ “‬الشطرنج‭”‬،‭ ‬فيمكن‭ ‬أن‭ ‬نجعل‭ ‬لاعبا‭ ‬واحدا‭ ‬ممثلا‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬ويقوم‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬من‭ ‬المجموعتين‭ ‬بتوجيهه‭ ‬بالتعاقب‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬التوجيه‭ ‬باللغة‭ ‬الفصحى‭ ‬فقط‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬تدريب‭ ‬على‭ ‬التحدث‭ ‬والاستماع،‭ ‬وهكذا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الألعاب‭ ‬فقط‭ ‬أطلق‭ ‬لعقلك‭ ‬التفكير‭ ‬وضَعْ‭ ‬قواعد‭ ‬وأسس‭ ‬لكيفية‭ ‬استخدام‭ ‬اللعبة‭ ‬والمهارة‭ ‬التي‭ ‬تريد‭ ‬التدريب‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اللعبة،‭ ‬وتذكر‭ ‬دائما‭ ‬هذه‭ “‬كل‭ ‬شيء‭ ‬يصلح‭ ‬للعبة‭ ‬ولو‭ ‬يسيرة‭ ‬إذا‭ ‬أحسنت‭ ‬التفكير‭ ‬واستغلال‭ ‬ما‭ ‬حولك‭” ‬
6-‭  ‬لابد‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬قوانين‭ ‬وإجراءات‭ ‬اللعبة‭ ‬
وضوح‭ ‬قوانين‭ ‬اللعبة‭ ‬والإجراءات‭ ‬المتبعة‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬لعبة‭ ‬مركبة‭ ‬يتقاسم‭ ‬فيها‭ ‬الطلاب‭ ‬الأدوار‭ ‬أمر‭ ‬في‭ ‬غاية‭ ‬الأهمية،‭ ‬وتحديد‭ ‬وقت‭ ‬محدد‭ ‬لإنجاز‭ ‬المهام‭ ‬الجزئية‭ ‬داخل‭ ‬اللعبة‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬جدا،‭ ‬وعدم‭ ‬التخطيط‭ ‬له‭ ‬قد‭ ‬يفسد‭ ‬اللعبة،‭ ‬فقد‭ ‬تتعطل‭ ‬اللعبة‭ ‬بسبب‭ ‬انتظار‭ ‬طالب‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬تنفيذ‭ ‬مهمة‭ ‬وقد‭ ‬يصاب‭ ‬بقية‭ ‬المشاركين‭ ‬بالملل‭.‬
7-‭  ‬اضمن‭ ‬استمرارية‭ ‬اللعبة‭ ‬بإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬بديلة‭ ‬
هنا‭ ‬خطأ‭ ‬يقع‭ ‬فيه‭ ‬بعض‭ ‬المعلمين‭ ‬عند‭ ‬تصميم‭ ‬لعبة،‭ ‬فمثلا‭ ‬يصمم‭ ‬لعبة‭ ‬سرعة‭ ‬بين‭ ‬مجموعتين،‭ ‬يخرج‭ ‬طالب‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬ويسحب‭ ‬ورقة‭ ‬عليها‭ ‬رقم‭ ‬ثم‭ ‬يقوم‭ ‬بكتابة‭ ‬الرقم‭ ‬في‭ ‬جملة‭ ‬على‭ ‬السبورة‭ ‬ويذهب‭ ‬مسرعا‭ ‬ليعطي‭ ‬القلم‭ ‬إلى‭ ‬زميله‭ ‬ليختار‭ ‬الورقة‭ ‬التي‭ ‬بعده‭ ‬وهكذا‭ ‬وتفوز‭ ‬المجموعة‭ ‬الأسرع‭ ‬في‭ ‬النهاية‭. ‬
هنا‭ ‬قد‭ ‬يحدد‭ ‬المعلم‭ ‬اللعبة‭ ‬والإجراءات‭ ‬والمهارة‭ ‬المستهدفة‭ ‬وخلافه‭ ‬ويغفل‭ ‬عن‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭ ‬وهو‭: ‬ماذا‭ ‬سيفعل‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬الطالب‭ ‬الرقم‭ ‬أو‭ ‬قام‭ ‬بكتابة‭ ‬جملة‭ ‬خاطئة‭ ‬على‭ ‬السبورة‭.. ‬إذا‭ ‬تعطل‭ ‬الطالب‭ ‬سيعطل‭ ‬جميع‭ ‬من‭ ‬بعده‭ ‬وتفسد‭ ‬اللعبة‭ ‬وتفقد‭ ‬تنافسيتها‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تنتهي‭ ‬المجموعة‭ ‬الأخرى‭ ‬وهذا‭ ‬الطالب‭ ‬يعطل‭ ‬مجموعته،‭ ‬فلابد‭ ‬للمعلم‭ ‬أن‭ ‬يصمم‭ ‬حلولا‭ ‬لهذه‭ ‬المواقف‭ ‬من‭ ‬البداية‭ ‬فيضع‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬اللعبة‭ ‬أن‭ ‬الطالب‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬خلال‭ ‬نصف‭ ‬دقيقة‭ ‬أوعدة‭ ‬ثواني‭ ‬سيستبعد‭ ‬ويدخل‭ ‬الطالب‭ ‬الذي‭ ‬بعده،‭ ‬أو‭ ‬الطالب‭ ‬الذي‭ ‬كتب‭ ‬جملة‭ ‬صحيحة‭ ‬ستحسب‭ ‬له‭ ‬درجة‭ ‬وجملة‭ ‬خاطئة‭ ‬ستحسب‭ ‬نصف‭ ‬درجة،‭ ‬فكر‭ ‬دائما‭ ‬في‭ ‬مواطن‭ ‬تعثر‭ ‬طلابك‭ ‬التي‭ ‬قد‭ ‬تفسد‭ ‬اللعبة‭ ‬وخطط‭ ‬للحلول‭ ‬البديلة‭ ‬لها‭.‬
8-‭  ‬التعزيز‭ ‬والمكافأة‭ ‬
التعزيز‭ ‬من‭ ‬الأمور‭ ‬التربوية‭ ‬التي‭ ‬ينصح‭ ‬بها‭ ‬دائما،‭ ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬مسابقة‭ ‬دون‭ ‬جائزة‭ ‬رمزية‭ ‬على‭ ‬الأقل،‭ ‬فعلى‭ ‬المعلم‭ ‬أن‭ ‬يعلن‭ ‬اسم‭ ‬الفائز‭ ‬ويشجعه‭ ‬بهدية‭ ‬صغيرة‭ ‬أو‭ ‬بكتابة‭ ‬اسم‭ ‬المجموعة‭ ‬على‭ ‬السبورة‭ ‬أو‭ ‬رسم‭ ‬صورة‭ ‬كأس‭ ‬وكتابة‭ ‬اسم‭ ‬الفائز‭ ‬تحته،‭ ‬فلهذا‭ ‬أثر‭ ‬طيب‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬الطلاب‭ ‬وزيادة‭ ‬لدافعيتهم‭.‬
أخيرا‭ ‬الألعاب‭ ‬منها‭ ‬ما‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬مجموعة‭ ‬وبعضها‭ ‬يمكن‭ ‬تصميمها‭ ‬للأفراد‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬طالب‭ ‬يدرس‭ ‬بمفرده‭ ‬كأن‭ ‬ينتهي‭ ‬من‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬محدد‭ ‬أو‭ ‬يكتشف‭ ‬كلمة‭ ‬سر‭ ‬أو‭ ‬غير‭ ‬ذلك،‭ ‬أيضا‭ ‬بعض‭ ‬الألعاب‭ ‬تصلح‭ ‬للتعليم‭ ‬المباشر‭ ‬فقط‭ ‬وبعضها‭ ‬يصلح‭ ‬في‭ ‬التعليم‭ ‬المباشر‭ ‬والتعليم‭ ‬عن‭ ‬بعد‭ ‬وحتى‭ ‬لا‭ ‬يطول‭ ‬المقال‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬أكتفي‭ ‬بما‭ ‬أشرت‭ ‬إليه‭ ‬سابقا،‭ ‬وفي‭ ‬فطنة‭ ‬المعلم‭ ‬وذكائه‭ ‬وحرصه‭ ‬على‭ ‬إمتاع‭ ‬طلابه‭ ‬ما‭ ‬يجعله‭ ‬ينتج‭ ‬مئات‭ ‬الألعاب‭ .‬

اقرأ المزيد

khalid
 ‬إن‭ ‬معايير‭ ‬المجلس‭ ‬الأمريكي‭ ‬والإطار‭ ‬الأوربي‭ ‬قد‭ ‬أعاد‭ ‬تشكيل‭ ‬خارطتي‭ ‬النظرية‭ ‬والعملية‭ ‬بما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن ‭ ‬180 ‬درجة،‭ ‬ويمكنني‭ ‬القول‭ ‬بكل‭ ‬تواضع‭ ‬بأنني‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬–‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬أكن‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬حاضر‭ ‬ودرّب‭ ‬على‭ ‬الأطر‭ ‬المرجعية‭ ‬العالمية‭ ‬وخاصة‭ ‬معايير‭ ‬المجلس‭ ‬الأمريكي‭- ‬وممن‭ ‬نقلوا‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬وحاضروا‭ ‬فيه‭ ‬ودربوا‭ ‬عليه،‭ ‬وقدموه‭ ‬وطبقوه‭ ‬في‭ ‬تعليم‭ ‬العربية‭ ‬للناطقين‭ ‬بغيرها،‭ ‬حتى‭ ‬أضحى‭ ‬بفضل‭ ‬الله‭ ‬من‭ ‬أبجديات‭ ‬كل‭ ‬دورة‭ ‬تدريبية‭ ‬تعقد‭ ‬هنا‭ ‬وهناك،‭ ‬وأضيف‭ ‬ولست‭ ‬أدري‭ ‬أهو‭ ‬من‭ ‬جميل‭ ‬القول‭ ‬أو‭ ‬سوء‭ ‬طالعه‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬من‭ ‬دخلوا‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬قد‭ ‬سطوا‭ ‬على‭ ‬كثير‭ ‬مما‭ ‬قلناه‭ ‬وأضحوا‭ ‬يستخدمون‭ ‬الكلام‭ ‬نفسه‭ ‬والأفكار‭ ‬نفسها‭ ‬والتشبيهات‭ ‬ذاتها‭ ‬بل‭ ‬والنكات‭ ‬نفسها‭ ‬وكأنها‭ ‬لهم،‭ ‬ونحتسب‭ ‬ذلك‭ ‬عند‭ ‬الله
Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password