fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

رسائل سفراء العربية

بدوي زيدان علي

معلم اللغة العربية للناطقين بغيرها

ميادة أحمد السيد

معلمة اللغة العربية للناطقين بغيرها

      إن معظم طلاب مراحل التعليم المختلفة لا يستطيعون تحديد مواهبهم وهواياتهم ، وأنَّ دخول الكليات والجامعات يعتمد على العرف السائد وبعض المفاهيم المغلوطة في المجتمع العربي وليس كما يرغب الطلاب (كليات القمة مثلا) ، وأنَّ أغلب مراحل التعليم في العالم العربي وعلى رأسها الكليات والجامعات لا تُؤهِّل طلابها وطالباتها لسوق العمل.

      قد يكتشف البعض مواهبهم وهواياتهم ويستطيعون تحديد رغباتهم العلمية بعد التخرج في الكليات والجامعات المختلفة فتجد مثلا طبيبا أو مهندسا أو محاميا أو محاسبا لديه حب وكفاءة مرتبطة باللغة العربية أفضل من خريجي الكليات والأقسام المختصة بتدريس العربية . علينا أن نتعامل مع هذا الوضع إلى أن تتم معالجة هذه الكوارث في أنظمة التعليم وينصلح الحال للأفضل إن شاء الله .

      جمعت هذه المادة –التي بين أيديكم- بعنوان سفراء العربية محاولة لنكون سفراء بحق للغة القرآن فيستطيع كل من وجد في نفسه الكفاءة وحب مجال التربية والتعليم الالتحاق به ودخوله على بصيرة من أمره وأن يعمل على تأهيل وتدريب نفسه بشكل صحيح ودون تعجل وستجد أيضا مع الحلقات المسجلة على اليوتيوب و الفيسبوك بعنوان

(سفراء العربية ) روابط مهمة – مرئيات ومقالات وكتب- وستجد موضوعات الحلقات الآتية فيها:

  1. شرح برنامج تأهيل وتدريب وتطوير معلم الناطقين بغيرها في ضوء الكفايات.
  2. توضيحات مهمة حول مجال الناطقين بغيرها.
  3. المعلم المتميز والكفاية الأخلاقية.
  4. الطريق إلى العمل المناسب.
  5. سؤال وجواب.
  6. تعليم العربية واللغة الوسيطة(الثانية).
  7. الدرس التجريبي واللقاء الأول (مباشر وعبر الشبكة الدولية).
  8. المستويات اللغوية( إطارها وأهدافها ونصائح عند تدريسها).
  9. التحضير وخطوات إعداد الدرس للناطقين بغيرها.
  10. التسويق ) للمعلم أو المؤسسة)

اقرأ المزيد

Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password