fbpx
a

Lorem ipsum dolor sit amet, conse ctetur adip elit, pellentesque turpis.

أسرار نجاح الحصة التجريبية (أونلاين)

الباحثة أميرة سامي

معلمة القرآن الكريم والتجويد أون لاين

سنتناول في هذا المقال المهارات الأساسية التي تساعدنا على نجاح الحصة التجريبية وسيتم العرض من خلال هذه المحاور:
  1. تعريف بالحصة التجريبية ومقدمة.
  2. لماذا تعد هذه الحصة أكثر أهمية من غيرها.
  3. عوامل تؤثر في نجاح الحصة التجريبية تتعلق بالشركة.
  4. عوامل تتعلق بالطالب.
  5. دور المعلم قبل الحصة التجريبية وفي أثنائها وبعدها.
أولا: مقدمة وتعريف:
ما هي الحصة التجريبية؟
هي حصة غير مدفوعة تقدمها شركات الأونلاين للطالب كمادة تسويقية لها، بعض الشركات تعرض حصة واحدة والبعض الآخر يعرض حصتين أو ثلاثة، أي أن الطالب يقوم بالحضور مع أكثر من معلم ثم يقرر مع أيهم سيستمر.
مسميات هذه الحصة:
تستخدم الشركات أسماء عديدة لهذه الحصة على مواقعها وبين معلميها وطلابها، ومنها:
  • Trial class
  • Free Demo
  • Free Session
  • Trial Demo
  • Free Trial
ثانيا: لماذا تعد الحصة التجريبية هي الأكثر أهمية؟
هناك عدة أسباب خاصة بالشركة والمعلم تجعل الحصة التجريبية هي الحصة الأكثر أهمية ومنها:
1- الدعاية التسويقية:
تعتبر الحصة التجريبية من أهم أدوات التسويق الدعائي لدى الشركات، لذلك تعطيها الشركة أهمية كبيرة وتحرص على الإعلان عنها وإظهارها على صفحاتها الإليكترونية.
2- مقياس حقيقي لكفاءة المعلم:
فهذه الحصة التي يحرص المعلم فيها على استخدام وإظهار كل ما يمتلك من مهارات وكفاءات لإقناع الطالب به، وجذبه للاستمرار في التعلم معه، يمكن اعتبارها معيار حقيقي لقياس كفاءة معلم الأونلاين.
3- حافز للتطوير:
كل حصة تجريبية جديدة تعرضها الشركة على المعلم، تحمل معها حافزا جديدا للمعلم لتطوير نفسه وزيادة معرفته للتجهز لمتطلبات هذه الحصة، فإما مستوى جديد أو فئة عمرية جديدة أو أهداف مختلفة للطالب.
4- خبرات جديدة:
يكتسب المعلم في كل حصة تجريبية، خبرة عملية جديدة تضاف إلى مسيرته المهنية، وكلما زاد عدد الحصص التجريبية التي يعطيها المعلم، كلما اكتسب المزيد من الخبرات.
5- المزيد من الطلاب:
تحرص الشركة دائما على إعطاء الطلاب الجدد للمعلم المتميز، الدي عرف عنه نجاحه الدائم في اجتياز الحصة التجريبية، فنجاح هذه الحصة يعنى المزيد من الطلاب في جدول المعلم، والمزيد من الطلاب للشركة.

ثالثا: عوامل نجاح الحصة التجريبية:
نستطيع تقسيم العوامل التي تؤثر في نجاح الحصة التجريبية إلى:
  • عوامل تتعلق بالشركة.
  • عوامل تتعلق بالطالب.
  • عوامل تتعلق بالمعلم.
إذن فليس المعلم وحده هو المسئول عن نجاح هذه الحصة.
أولا: دور الشركة في نجاح الحصة التجريبية:
تلعب الشركة دورا مهما يؤثر في نجاح الحصة التجريبية من ذلك…
  • التسويق الجيد للمعلم قبل الحصة:
يجب أن تهيء الشركة الطالب نفسيا قبل الحصة، بأن تسوق للمعلم تسويقا جيدا لدى الطالب بذكر خبرات المعلم ومهاراته وانجازاته مع طلابه،
وهذا يؤثر كثيرا في تقبل الطالب للمعلم وارتياحه له.
  • الاتفاق المادي:
بعد انتهاء الحصة التجريبية يأتي دور الاتفاق المادي بين الطالب وإدارة الشركة، وفي هذه المرحلة كثيرا ما يقرر الطلاب عدم الاستمرار على الرغم
من قيام المعلم بإعطاء حصة جيدة، وذلك بسبب عدم التوصل لاتفاق مادي يناسب الطرفين.
  • التعامل الجيد مع الطالب:
جذب الطلاب وحثهم على التعاقد مع الشركة يتطلب حرفية في التعامل معهم، وهذه الحرفية تفتقدها بعض الشركات، بسبب عدم إدراكها لأهمية
كفاءة قسم العلاقات العامة بالشركة، لذلك ربما تفقد الشركة الكثير من الطلاب رغم نجاح الحصة التجريبية، بسبب عدم التواصل المناسب مع الطلاب بعد الحصة.
  • تزويد المعلم بالمعلومات الكافية:
يجب أن تحرص الشركة على توفير جميع المعلومات التي تساعد المعلم، وتمكنه من التجهز للحصة التجريبية بما يناسب مستوى الطالب وهدفه من التعلم، وأن تحترم رغبة المعلم في الحصول على هذه المعلومات، بل وتقدر له ذلك.
 ثانيا: دور الطالب في نجاح الحصة التجريبية:
للطالب أيضا دور مهم في نجاح الحصة التجريبية يتمثل في:
  • الجدية:
بعض الطلاب يقوم بحجز حصة مجانية بدافع الفضول ليس أكثر، فالجدية والرغبة الحقيقية للتعلم أونلاين ليست متوفرة عند جميع الطلاب، فعدم تعاقد الطالب مع الشركة بعد الحصة لا يعني بالضرورة
أن هناك تقصير من المعلم، ربما لم ينتوي الطالب التعاقد من البداية.
  • المواعيد:
أحيانا يختار الطالب بعد حصة الترايل مواعيد غير متوفرة في جدول المعلم، فيحول ذلك بين استمرارهما معا، رغم نجاح الحصة ورضا الطالب عن أداء المعلم.
  • القَبول:
مدى كفاءة المعلم ومهارته في إدارة الحصة لا يضمن له دائما قبول الطالب له، فربما طبيعة الطالب لا تتفق مع طبيعة المعلم، أو أن الطالب لم يشعر بألفة أو ارتياح تجاه طريقة المعلم التي ربما ينبهر بها طالب آخر.
 ثالثا: دور المعلم في نجاح الحصة التجريبية:
ويمكن تقسيم دور المعلم إلى ما قبل الحصة التجريبية وأثناءها وبعدها:
تحضيرات ما قبل الحصة:
  1. الحصول على معلومات كافية عن الطالب.
وهذا الأمر يعتمد على نوع الشركة التي يعمل بها المعلم، هناك بعض الشركات تطلب من الطالب ملء استمارة بيانات خاصة به، يستعين بها المعلم في الإعداد للحصة، وهناك شركات أخرى لا توفر ذلك، فينبغي وقتها على المعلم أن يطلب من إدارة الشركة توفير هذه المعلومات بسؤال الطالب أو ولي أمره عنها.
  1. إعداد مادة جاهزة للشرح.
اعتمادا على معلومات الطالب التي حصل عليها المعلم، يقوم بتحضير مادة جاهزة تتناسب مع مستوى ومتطلبات الطالب في الحصة التجريبية، مما يشعر الطالب بمدى جاهزية هذا المعلم واهتمامه بطلابه.
  1. الحضور قبل الموعد.
تجهز المعلم للحصة وحرصه على الحضور قبل الموعد بوقت كاف، يجنبه التعطل أو التأخر عن الطالب لأي ظرف أو سبب طاريء، كما أن الطالب يقدر للمعلم انتظاره له ويعطي انطباع جيد للمعلم عند الطالب، من احترامه لطالبه وتقديره لقيمة الوقت.
 رابعا: أمور مهمة في أثناء الحصة:
هناك عدة أمور ونصائح خاصة بإدارة الحصة التجريبية من قبل المعلم، تساعد على نجاح الحصة وخروج الطالب منها راضيا وسعيدا ومنها:
  • الكاميرا:
قيام المعلم بفتح الكاميرا، وطلبه لذلك من الطالب أيضا يوفر بيئة تواصلية جيدة بين الطرفين ويمكن المعلم من استخدام لغة الجسد والإشارة والابتسامة أثناء الشرح، كما أن رؤيته للطالب تجعله يحدد شعور الطالب من ملامح وجهه وانفعالاته أثناء الحصة، وهذا كله يزيد من كفاءة الحصة التجريبية وإتمامها بنجاح.
  • الترحيب والتعريف بالنفس:
يغفل كثير من المعلمين عن بدء الحصة بكلمات ترحيب مناسبة وتعريف نفسه للطالب، وهذا من الأهمية بمكان، فينبغي للمعلم أن يرحب بطالبه ترحيبا طيبا باسمه وأن يبدأ في تعريف نفسه بذكر اسمه ووظيفته واسم الشركة قبل أن يبدأ بالشرح.
  • كسر الجليد:
يحتاج اللقاء الأول بين الطالب والمعلم إلى كسر هذا الجليد و تخطي حاجز الرهبة عند الطالب، ويكون ذلك بفتح أي موضوع عام أو سؤال يسمح للطالب بالتحدث كأن يسأله المعلم عن مادته المفضلة في المدرسة أو هواياته، أو غير ذلك من أمور تُشعر الطالب بالألفة وتخلصه من الخجل.
  • بداية سهلة:
أحيانا يتعمد المعلم بدء الحصة التجريبية بعرض معلومات أو أسئلة لا يعلمها الطالب، ظنا منه أن هذا سيحفزه للتعلم، ويشجعه على معرفة ما يجهله، لكن الحقيقة أن هذا يثبط همة الطالب ويشعره أن الأمر ليس يسيرا وربما أحجم عن التعلم تماما، والصواب أن يبدأ المعلم بأسئلة يسيرة ومعلومات بسيطة تجعل الطالب يشعر بأن لديه قاعدة سيبني المعلم عليها وأن الأمر بالصعوبة المتصورة، حتى تنشط نفس الطالب للتعلم والاستزادة.
  • تحديد المستوى وخطة مقترحة:
يبدأ المعلم بتحديد مستوى الطالب عن طريق زيادة صعوبة الأسئلة تدريجيا، ثم يبدأ بعرض خطة دراسية مقترحة على الطالب أو ولي أمره ويتناقش معه فيها حتى يصلان إلى خطة تناسب مستوى الطالب وهدفه من التعلم.
  • تنويع الأنشطة وتقسيم الوقت:
لتجنب إصابة الطالب بالملل يقوم المعلم بتقسيم وقت الحصة بين عدة مهارات، وإعطاء فرصة للطالب للسؤال عما لا يفهمه، ويمكن للمعلم استخدام بعض الألعاب في إيصال المعلومة بطريقة شيقة لطالبه، واستخدام طرق مختلفة لإيصال الفكرة وتثبيت المعلومة.
  • عبارات التحفيز:
يحرص المعلم طوال وقت الحصة على استخدام عبارات التحفيز والتشجيع، لبث روح الثقة والتفاؤل في نفس الطالب.
  • إنهاء الحصة:
عند انتهاء المعلم من تقديم حصته التجريبية، يجب أن يحسن ختامها مع طالبه، بأن يخبره أنه سعد بوقته معه، ويسأله إن كان يريد مساعدة في فهم شيء أو إعادة معلومة، لكن دون أن يوجه له أسئلة تشعر الطالب بعدم ثقة المعلم في نفسه، كأن يسأله هل ستستمر معي أم لا؟ أو هل أنت راض عن الشرح ومستوى الحصة، فهذا ربما يعطي انطباع غير جيد عند الطالب، ويتأكد المعلم أنه أنهى الحصة في الوقت المحدد وليس قبله.
خامسا: ما بعد الحصة التجريبية:
  • بعد انتهاء الحصة
يقوم المعلم بكتابة تقرير مفصل عما تم أثناء الحصة التجريبية وإرساله إلى إدارة الشركة، لتتمكن الإدارة من التواصل مع الطالب بشكل جيد، وأيضا يشعر الطالب أن هناك تنظيم وتواصل بين المعلم والإدارة مما يعطي انطباع عن الشركة بأنها مؤسسة منظمة ولها كيان.
  • خطة مكتوبة:
يقوم المعلم أيضا بإرسال الخطة المقترحة التي تم الاتفاق عليها في الحصة مكتوبة إلى إدارة الشركة، بحيث يبدأ العمل بها بعد تعاقد الطالب مع الشركة مباشرة، وهذا أيضا يؤثر في انطباع الطالب عن الشركة وجديتها في التعامل مع متطلبات طلابها.
 ..ملاحظات ينبغي مراعتها:
  • من الأفضل عدم استخدام الهاتف المحمول في تقديم حصص الأونلاين، وخاصة الحصة التجريبية، والاعتماد على جهاز الحاسوب المكتبي أو المحمول.
  • عند فتح الكاميرا يحرص المعلم على الظهور بمظهر جيد وملابس مرتبة، وأن يكون خلفه حائط أو خلفية خالية من التفاصيل التي ربما تشتت انتباه الطالب. 
  • يحرص المعلم على هدوء المكان حوله، وعدم وجود ضوضاء ويتأكد من قوة الإنترنت وتوفر بديل في حالة انقطاع الانترنت أو الكهرباء.
وأخيرا
نرجو لكم التوفيق والسداد في جميع أعمالكم وأن يرزقكم النية الصالحة في تحقيق مساعيكم
Comments
  • داليا الشعراوي يناير 27, 2020 11:15 م

    جزاك الله خيراً

    Reply
Post a Comment

ادخل بريدك الالكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الالكتروني

تسجيل عضوية جديدة

Reset Password